التخطيط تدرب موظفيها على - الأدلة والمؤشرات التنافسية في خطة التنمية


05 سبتمبر, 2016 آخر الأخبار

أكد الأمين المساعد للتخطيط في الأمانة العامة للمجلس الاعلى للتخطيط والتنمية طلال الشمري ان للمؤشرات الدولية دور هام في قياس الأداء واجراء المقارنات ما بين دول العالم اضافة الى انها تعتبر اداة تحفيز وتسارع بين الدول لتحقيق مراتب متقدمة في مختلف مجالات التنمية. وأكد أننا في الأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية ولأجل تحقيق الرؤية فإننا نستهدف الوصول إلى مراتب متقدمة بين دول العالم لتحتل دولة الكويت مكانة تنافسية على المستويين الإقليمي والعالمي. جاء ذلك في كلمة ألقاها الشمري خلال افتتاح البرنامج التدريبي الذي نظمته ادارة الخطط والبرامج في الامانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية بعنوان ´الادلة والمؤشرات التنافسية في خطة التنمية – تطبيقات عملية“ وبحضور مدير الإدارة سعاد العوض. ومن جانبها قالت مدير إدارة الخطط والبرامج في الأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية سعاد العوض أن هذا البرنامج التدريبي يهدف إلى تعزيز قدرات موظفي الأمانة من خلال استعراض الأدلة والمؤشرات العالمية لدولة الكويت ومقارنتها مع دول العالم وتحليلها وتحديد مواطن الضعف والخلل والعمل على تحسينها، وكذلك تحديد مواطن القوة والعمل على تعزيزها وصولا إلى تحقيق رؤية دولة الكويت 2035. وأضافت أنه تم تدريب الموظفين على كيفية استخراج بيانات المؤشرات الدولية من مصادرها الرئيسية، والتي يتم الحصول عليها من مصادر عالمية تمثلها مؤسسات دولية؛ منها البنك الدولي وبرنامج الامم المتحدة الانمائي والمنتدى الاقتصادي العالمي وغيرها. وأشارت إلى أن الدليل هو مؤشر مركب من مجموعة مؤشرات فرعية، بحيث يعكس بشكل عام مستوى الأداء في تلك المؤشرات، لافتة إلى أن المؤشر هو مقياس يعكس مستوى الأداء نحو تحقيق الأهداف. وتطرقت العوض خلال البرنامج التدريبي للحديث حول الترتيب النسبي للمؤشرات الدولية، وكيفية حسابه. كما قدمت عرضاً للأدلة والمؤشرات التنافسية وركائز خطة التنمية المرتبطة بها والبالغ عددها 21 دليل و87 مؤشرا، من بين هذه الأدلة؛ فاعلية السياسات، وسهولة ممارسة أنشطة الأعمال والإنفاق الحكومي وتطوير بيئة الأعمال واداء سوق العمل وصادرات السلع والخدمات واستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الحكومية واداء الخدمات اللوجستية وجودة البنية التحتية وتدفق السلع عبر الحدود واستعمال الموارد والطاقة والأداء البيئي وجودة الرعاية الصحية وجاهزية القوى العاملة وجودة التعليم والعلاقات الدولية بالإضافة إلى دليل صافي تدفقات الاستثمارات الأجنبية المباشرة.



صور متعلقة بالخبر
طباعة

التخطيط تدرب موظفيها على - الأدلة والمؤشرات التنافسية في خطة التنمية. آخر الأخبار