الصبيح تستقبل مدير عام الهيئة الاتحادية للاحصاء في الامارات


21 مايو, 2016 آخر الأخبار

استقبلت وزير الشؤون الاجتماعية والعمل ووزير الدولة لشؤون التخطيط والتنمية هند الصبيح المدير العام للهيئة الاتحادية للاحصاء والتنافسية في دولة الامارات العربية عبد الله لوتاه بحضور مدير عام الادارة المركزية للاحصاء بالوكالة منى الدعاس . وضمن برنامج زيارته للبلاد زار لوتاه الادارة المركزية للاحصاء للتعرف على التجربة الرائدة في مجال العمل الاحصائي و تطوير النظم الاحصائيه المتكامله . كما نظمت الادارة المركزية للاحصاء ورشة عمل اشتملت على عرض استراتجية عمل الادارة و مشاريعها المستقبلية ، و عرض نماذج نظم ناجحه اطلقتها الادارة مؤخراً : نظام معلومات سوق العمل ، نظام احصاءات التجارة الخارجيه ، نظام الحسابات القومية الربعية. واستهلت الدعاس الورشة بتقديم نبذة عن الادارة المركزية للاحصاء التي انطلقت في عام 1963 بقانون مميز احتوى على عدد كبير من الالتزامات الاحصائية مضيفة ان الادارة استقلت في 2010 بميزانية مستقلة اعطت فرصة لوضع الاستراتيجية لافتة الى رؤية سمو امير البلاد 2035 التي بنيت على اساسها الكثير من الاستراتيجيات الحكومية ومن بينها الادارة المركزية للاحصاء التي حرصت على بناء نظام احصائي قوي قادر على تلبية جميع المتطلبات من البيانات الاحصائية على مستوى الدولة وعلى مستوى خطة التنمية . واكدت ان محددات الاحصاء ركزت على الرؤية والخطط الانمائية واستراتيجية الادارة التي بناء عليها وضعنا خططنا التطويرية بالشراكة مع الجهات المختلفة مشيرة الى ان الادارة استفادت من تقييم كثير من الجهات منها مؤسسة مونيتر والبنك الدولي والاسكوا حيث حددت هذه التقييمات نقاط الضعف والقوة مما افادنا في تقييم البنية التحتية ونقاط الخلل في المناصب الاشرافية وغيرها فضلا عن التدقيق على اختيار فريق قوي يستطيع العمل على جهاز الاحصاء اغلبه من العمالة الوطنية . واضافت ان الاحصاء انتهجت نظم الخطط طويلة الامد وقصيرة الامد مشيرة الى ان الادارة نجحت في مجال الخطط قصيرة الامد بشهادة المنظمات الدولية حيث ركزنا على سد كافة الثغرات واصدار التقارير الربعية والشهرية اما طويلة الامد فان الادارة المركزية للاحصاء بدأت بتوقيع مذكرات تفاهم مع مختلف الشركاء والاستفادة من خبراتهم كاشفة عن 6 غايات تشغيلية للاحصاء هي الشراكة مع المنظمات الدولية ومنها البنك الدولي وبرنامج الامم المتحدة الانمائي كما تضمنت خطة التنمية اهداف استراتيجية للادارة المركزية للاحصاء مما اعطى القوة لهذا الجهاز خاصة وان الخطة الانمائية يتم اقرارها من مجلس الامة فتصبح قانون نافذ فنتحرك في اطار قانوني قوي بالاضافة الى الاعتماد على العمل المؤسسي . واستعرض فريق العمل في الادارة جملة من اولويات الاحصاء منها تمكين الكوادر الوطنية في نقل المعرفة والتعداد التسجيلي في 2020 والحسابات القومية الربعية والبيانات المفتوحة ووضع استراتيجيات للتواصل الاجتماعي والاستراتيجيات الاعلامية لنشر التوعية في المجتمع من خلال وسائل الاعلام وتسهيل وصول المعلومات للمستخدمين . كما استعرض الفريق نظام معلومات سوق العمل مشيرة الى انه مجموعة من الاجراءات المؤسسية لدمج وتحليل ونشر البيانات المتعلقة بسوق العمل وربطها بالتصانيف الاقليمية والدولية لتحقيق نتائج افضل في سوق العمل لافتة ان النظام يتكون من جزأين الاول مسح القوى العاملة وقاعدة بيانات سوق العمل المدمجة وهي عبارة عن قاعدة الكترونية تحتوي على 2 مليون و415 الف سجل مصنف حسب الرقم المدني بالتعاون مع ديوان الخدمة المدنية والمعلومات المدنية والهيئة العامة للقوى العاملة والمؤسسة العامة للتامينات وبرنامج اعادة الهيكلة ووزارة الداخلية حيث تزودنا هذه الجهات باعداد العاملين في الدولة وفق تصنيفات العمل الحكومي والخاص والعمالة الوطنية والوافدة والعمالة المنزلية وغيرها . كما استعرض نظام احصاءات التجارة الخارجيه الذي اختصر توقيت النشر من 400 يوم الى 50 يوم عمل .. قصة نجاح النظام وكذلك نظام الحسابات القوميه الربعيه ومن جانبه اشاد المدير العام للهيئة الاتحادية للاحصاء والتنافسية في دولة الامارات العربية عبد الله لوتاه بجهاز الاحصاء الكويتي مشيرا الى ان الدولة الافضل في مجال الاحصاء على مستوى الدول الخليجية بل والعربية هي دولة الكويت مشيدا بالقائمين على جهاز الاحصاء وبتميزهم . واعرب عن امله في ان يتسنى له ولدولة الامارات الاستفادة من التجربة الكويتية الرائدة في مجال الاحصاء مشيرا الى ان ما يسعدنا ان اغلب الكوادر المميزة في هذا القطاع هم من العمالة الوطنية الكويتية الحريصة على رفع اسم الكويت عاليا .


طباعة

الصبيح تستقبل مدير عام الهيئة الاتحادية للاحصاء في الامارات. آخر الأخبار