افتتاح ورشة تنمية القدرات المؤسسية لتنفيذ الخطة الوطنية للتنمية لدولة الكويت


04 مايو, 2016 آخر الأخبار

اكد الامين العام للمجلس الاعلى للتخطيط والتنمية الدكتور خالد مهدي ان مشروع تنمية القدرات المؤسسية لتنفيذ الخطة الوطنية للدولة هو مشروع يقام بالتعاون بين الامانة العامة للتخطيط والتنمية والبرنامج الانمائي للامم المتحدة بهدف دعم قدرات امانة التخطيط والادارة المركزية للاحصاء فضلا عن دعم الجهات الاخرى المشاركة في خطة التنمية جاء ذلك في كلمة للدكتور مهدي خلال افتتاح فعاليات الورشة التعريفية التي نظمها برنامج الامم المتحدة الانمائي بالتعاون مع الامانة العامة للتخطيط والتنمية وبمشاركة عدد من الجهات الحكومية ذات العلاقة بخطة التنمية . وذكر ان من اهداف هذا المشروع دعم تنفيذ ومتابعة وتقييم الخطة الوطنية لدولة الكويت من خلال توفير اطار للدعم الفني واتباع منهجية نقل المعرفة والخبرات والمهارات للامانة العامة للتخطيط والتنمية والادارة المركزية للاحصاء وجهات حكومية اخرى من خلال توفير خبراء بحسب حاجة الجهات من اجل تحقيق اهداف الخطة . واشار الى ان المشروع سيساهم في تسهيل استقدام الخبراء القادرون على التعاون معنا في تطوير الآداء المؤسسي والفردي للجهات الحكومية لافتا ان الورشة تسلط الضوء على آليات استقدام الخبراء والمتطلبات الرئيسية وكيفية طلب الخبراء والاعلان عن النظام الجديد بين امانة التخطيط والبرنامج الانمائي للامم المتحدة في تجهيز الخبراء واستقدامهم في وقت قصير . واكد ان تنمية القدرات البشرية والمؤسية في كيفية التعامل مع الخطط الانمائية يضيف اضافات ذات جدوى في عمل هذه المؤسات والافراد بما يعزز قدراتهم خصوصا وان الكثير من مشاريع الدولة الاستراتيجية الانشائية منها والتطويرية هي مشاريع تحتاج الى خبرات متقدمة وسيساهم هذا البرنامج في استقدامها فضلا عن ان المشروع يخصص دعما للادارة المركزية للاحصاء في عدة مجالات كون هذه الادارة هي المصدر الرئيسي للمعلومات والبيانات والادلة اللازمة لبناء السياسات ويدعم ايضا الجهات الحكومية الاخرى من اجل تنفيذ الخطط الوطنية السنوية باهدافها ومؤشراتها ومن جهته قال ممثل برنامج الامم المتحدة الانمائي محمد بطاينة ان "مشروع تنمية القدرات المؤسسية لتنفيذ الخطة الوطنية الانمائية للكويت يمثل خطي مستقبلية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة في الكويت ، وتاتي هذه الورشة تنفيذا لبرامج الامم المتحدة الانمائي لإدارة المشاريع"، لافتا إلى ان "مشروع تنمية القدرات المؤسسية لتنفيذ الخطة الوطنية بدأ في يوليو العام الماضي، ويستمر حتي ٢٠١٨ وهو ينفذ من قبل الأمانة العامة والإدارة المركزية للاحصاء وبرنامج الامم المتحدة ويوفر إطارً للدعم الفني ونقل المعرفة والخبرات للامانة العامة للمجلس الاعلي للتخطيط وجهاز الإحصاء المركزي والجهات الحكومية من خلال توفير خبراء لتحقيق أهداف الخطة الوطنية". وأضاف انه "من النتائج المتوقع تحقيقها من المشروع زيادة تطوير قدرات التخطيط والتنسيق والمتابعة من قبل الأمانة العامة والجهات الحكومية في تنفيذ خطة التنمية الوطنية للكويت بكفاءة ، كذلك تحسين القدرات البشرية والمؤسسية للإدارة المركزية للاحصاء ، وزيادة الخبرة الفنية لهم ، وتهدف ورشة العمل هذه الي بناء فهم مشترك للمشروع وسياقه والنتائج المرجوة منه والنشاطات الرئيسة له ، وتوضيح ادوار المؤسسات المختلفة فيه".



صور متعلقة بالخبر
طباعة

افتتاح ورشة تنمية القدرات المؤسسية لتنفيذ الخطة الوطنية للتنمية لدولة الكويت. آخر الأخبار